شاركني حياتي

hevi4

مبادرة حول العنف ضد المرأة في منطقة الجزيرة السورية.
تكثر المبادرات والأنشطة حول مجمل القضايا العالقة في منطقة الجزيرة السورية في الآونة الأخيرة ومنها قضية العنف بحق المراة التي لازالت تعتبر ظاهرة موجودة وبقوة في المنطقة.
وكثيرا ما تحاول هذه المبادرات الخوض في جملة من التفاصيل الدقيقة في هذه الظواهر.
مبادرة “شاركني حياتي” التي تقوم بها إذاعة هيفي إف – إم بالتشارك مع مشروع “حكايتنا” تعتبر من المبادرات التي دخلت في حقيقة وضرورة البحث عن جوانب مختلفة في الظاهرة الواحدة وخاصة قضية العنف بحق المرأة التي تتناولها.
وتعتبر هذه المبادرة واحدة من المبادرات القليلة التي تقدم الكثير من الخدمات التوثيقية والتحريضية على ضرورة البحث عن حلول لظاهرة العنف بحق المرأة.
وآثرت هذه المبادرة العمل بمنهجية في هذا المجال وعبر مجموعة واسعة من النشاطات حيث بدأت المبادرة من القيام بإجراء بحث أولي يثبت ويظهر حجم ظاهرة العنف بحق المرأة في المنطقة ويبين كافة مناحي هذه الظاهرة بدءا من الواقع الذي يؤثر بحيثياته على تفاقم الظاهرة وانتهاء بجملة من محاولات التدخل التي تكللت بمجموعة من اللقاءات مع معنفات في المنطقة ممن كن غير قادرات على التصريح بالعنف الواقع عليهن.
وكان المستند الآخر للحملة هو استبيان موسع أجراه شركاء المبادرة شمل مئة امرأة في المنطقة وضم الاستبيان اثنين وثلاثين سؤالا شمل مجمل مناحي هذه الظاهرة وتم التوصل للعديد من الحقائق الهامة حول هذه الظاهرة.
وكان جوهر المبادرة مستندا على برنامج إذاعي حقق الكثير من النجاح وكان مقياس هذا النجاح إقبال مجموعة من النسوة على الحديث للبرنامج عن العنف الواقع عليهن وهذا ما غيّر مسار البرنامج للإيجابية والفعل العملي كما كان للبرنامج أثر آخر وهو لجوء بعض المعنفات لإدارة المبادرة طلبا لحلول ولو آنية وكان أن قام القائمون على المبادرة بإيجاد فرصة عمل لإحدى المعنفات اللواتي لجأن للمبادرة حيث قام المشرفون على المبادرة بالتدخل في بعض الحالات كتنشيط للفعل النفسي والتأكد من أن فرصة العمل لإحداهن هي الحل.
ولازالت المبادرة مستمرة في انشطتها الرامية للبحث عن أهم تجليات هذه الظاهرة في المنطقة للتوصل لأهم الحلول الممكنة طبقا لسمات ومميزات المنطقة وطبيعة مجتمعها, رغبة من المبادرة في رفع الغبن عن المرأة وإزالة العنف الواقع عليها ولو كجزء مساهم في حل الظاهرة.
وأوضح مدير المبادرة السيد عامر مراد بأن “هذه المبادرة كان لها أثر واضح حتى قبل إجراء أي سبر للآراء حول المبادرة ونتائجها حيث كانت نسبة إقبال المعنفات على تقبل نشاطات المبادرة ملحوظا”
يذكر أن مبادرة “شاركني حياتي” هي صرخة المرأة طالبة من الرجل أن يشاركها حياتها في ظل العنف الممارس من قبله ضدها بحسب القائمين على المبادرة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s